social-media-icons-57x57
 facebook
 googleplus
 twitter
linkedin

logo16

  • مهارات النجاح في الزمن الصعب

  • الفكر الإسلامي بين الجمود ومبادرات التحديث

  • تفاهمات روسيا وتركيا وإيران...في الميزان

  • رهانات العولمة في طريق مسدود

  • تأسيس ونشوء الأحزاب السياسية في الواقع السوري الراهن

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

ترددت ليومين قبل أن أكتب هذا البوست الذي لن يعجب الكثيرين. ولكن أجد أنه لا بد من فتح نقاش حول أسطرة العمليات التي تستهدف قوات الاحتلال في القدس.
مافائدة هذه العمليات؟ هل يمكن لها أن تحرر القدس؟ أم أنها قد تفتح باب لهزائم وخسائر لا يمكن إيقافها أو ردها؟ ماذا يملك العرب والمسلمين اليوم إذا قامت اسرائيل بمصادرة المسجد وإغلاقه أو تفجيره؟ 
ماذا يملك الفلسطينيون حيال اسرائيل إذا قررت تجريد عرب ١٩٤٨ من جنستهم والتضييق عليهم حتى دفعهم للهجرة أو للموت فقرا وجهلا؟ هل سيكون ذلك مكسب للقضية أو ضرر إضافي لا داعي له؟
العاقل من يعرف حدود امكانيته ويختار الوسيلة الانجع للوصول إلى هدفه. وهذا لا يعني التنازل عن الحقوق. ولكن يعني عدم الانتحار من أجل لحظة نشوة قد يتبعها سنين ندم.
لم يكن الفلسطينيون في حال أضعف وأسوأ مما هم فيه اليوم. الخسارة بالنسبة لاسرائيل في هذه الحالة محدودة جدا...قتيلين وبعض التوتر، ولكن الخسارة بالنسبة للفلسطينين قد لا يمكن تداركها أبدا.

Powered by MIB 2014